الشركاء
أمم للتوثيق والأبحاث
أمم للتوثيق والأبحاث، جمعية لبنانية كان إنشاؤها رسمياً في العام 2005. تحت عنوان التوثيق تعنى أمم، على وجه الخصوص، بفترة «الحرب»، أما تحت عنوان البحث فيتراوح نشاطها بين البحث في ما تعمل على توثيقه من مستمسكات ورقية أو مرئية مسموعة، وبين البحث ذي الطابع الفني الإبداعي. أما تحت العنوانين معاً، التوثيق والبحث، فيمكن القول أن نشاطات أمم حوار متصل، متعدد الأوجه والتعبيرات، مع ذاكرة لبنان واللبنانيين.
المركز الدولي للعدالة الإنتقالية
المركز الدولي للعدالة الإنتقالية هو منظّمة دولية غير حكومية متخصّصة في مجال العدالة الإنتقالية. يعمل المركز على مساعدة المجتمعات التي تمرّ بالمرحلة الانتقالية في معالجة إرث الماضي من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وفي بناء الثقة المدنية في مؤسسات الدولة كحامية لحقوق الإنسان وذلك من خلال مساعدة المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والأفراد الذين يقودون التغيير في مجتمعاتهم ويرسمون ملامحه على النظر في التدابير التي تسمح بالتوصّل إلى الحقيقة والمحاسبة والتعويض عن الانتهاكات الماضية.
مركز الدراسات للعالم العربي المعاصر (CEMAM)
تأسس مركز الدراسات للعالم العربي المعاصرعام 1971، وهو يتبع، منذ العام 1977، كلية الآداب والعلوم الانسانية في جامعة القديس يوسف في بيروت. مركز الدراسات للعالم العربي المعاصرهومركز أبحاث ودراسات للواقع الاجتماعي في منطقة الشرق الاوسط العربي، وهو يعمل على تطوير برامج أبحاث متعددة التخصصاتوفقا لمحاور محددة تتجدد كل أربع سنوات. من هنا ــ من خلال المراقبة المستمرة لواقع الأمور ومن خلال تحليل حركة الأفكار في بلدان الشرق الأوسط العربي ــ ما يوفره المركز من معلومات عن التغيرات الاجتماعية في هذه المنطقة.
لنعمل من أجل المفقودين

 جمعية "لنعمل من أجل المفقودينهي جمعية لبنانية تعمل من أجل حقوق الإنسان، تهدف إلى المساعدة في توضيح مصير المخفيين قسراً وآلاف المفقودين في لبنان، والمساهمة في عملية اعادة توحيد المصالحة الوطنية. تشجع جمعية "لنعمل من أجل المفقودينأقارب المفقودين على التحدث وتدعم مبادرات لجان الأهالي لإيجاد حل لهذه القضية. تسعى الجمعية الى اشراك المواطنين اللبنانيين وخاصة جيل الشباب لدعم الحق في معرفة مصير المفقودين ولفهم أفضل لعواقب الحرب. بغية تحقيق هذا الهدف ، تنظم جمعية "لنعمل من أجل المفقودين المناسبات العامة وحملات التواصل، كما تطور مجموعة من أنشطة التوعية التي تنطوي على المشاركة الفعالة من جانب الشباب.

مركزالمعلومات العربي للفنون الشعبية/الجنى
تأسّس مركزالمعلومات العربي للفنون الشعبية (الجنى) سنة 1990 بهدف اشراك المجتمعات المهمّشة في لبنان في توثيق تجاربهم ومساهماتهم المبدعة والبناء عليها، وفي تنمية قدرات الشباب الناشئة على التعلم الفاعل والتعبيىر الابداعي، ويتخصص المركز في  انتاج موارد تعلميّة وثقافيّة. تتنوع برامج المؤسّسة لتشمل برامج تركّز على الذاكرة الحية، التعلّم الفاعل والتعبير الابداعي، الميديا الشبابية،  وتحويل النزاعات.

تم إصدار هذه المطبوعة بدعم من الاتحاد الأوروبي. إن محتوى هذا الموقع الإلكتروني يعبر حصراً عن رأي صاحبه وهو لا يعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر الاتحاد الاوروبي.
© Badna Naaref, 2012 - Development: Multiframes