بدنا نعرف
”بدنا نعرف” هي دعوة الى حوار بين مختلف الأجيال في لبنان حول الحياة اليومية خلال فترة الحرب. لا يشكل هذا الموقع دعوة للدخول في سجالات سياسية انما مرجعاً يعود اليه الباحثين كما المهتمين بذاكرة الحرب ومعرفة الحقيقة. يقدم الموقع شرحاً عن هذا المشروع الرائد ونظرة عامة عن الدورات التدريبية التي أقيمت للتلاميذ والاساتذة المشاركين ولمحة عامة عن المدارس والأشخاص المنضمين إليه إضافةً إلى ملخص عن المقابلات اجراها الطلاب مع أهلهم أو المقربين منهم. يشجع الموقع الزوار على إستخدام المعلومات المتوفرة لاغراض عدة.
مثلاً يمكن إستخدام المواد لمساعدة المربين والنشطاء المهتمين بإستكشاف أساليب بديلة عن التحولات ما بعد النزاعات المسلحة. يتيح الموقع أيضاً الوصول الى شهادات عدة بنسختها الأصلية للمهتمين بتناول هذه المعلومات من بعدها العلمي والتربوي وحتى الفني. باختصار، هو موقع يجذب مجموعة واسعة من الزوار المحتملين والمعنيين.
الحرب مباراة والأهداف قتلى : بالحرب صار الموت شغلة مثل شغلات الحياة، متل ما بتشرق كل يوم الشمس وبتغيب عشيّة، بتموت الناس خلص. لأنّو ، وبالليل بموتوا، وبالنهار بموتوا، هوّي وقاعد ببيتو بموت، هوّي وقاعد بالملجأ بموت،لأنّو خلص... الحرب هي كناية عن مباراة للموت، الحرب مثل مباراة الفوتبول، معمولة لحتّى يتفرّج الواحد في على غول أو غولين او ثلاثي وخمسة...
     
   
هموم الحرب اليومية: الحمل اللي حملناه نحنا بالحرب الأهلية كتير، لأنه اشتغلنا بعدين بقطع الكهربا، نغلي غسيلنا، نعمل موقدة ونحطّ حطب ونعمل غسيل ونغسل على إيدنا لأنه كهارب ما في، نمشّي أمورنا هيك.
التفتيش عند الحواجز: كان بس نقطع بين منطقة ومنطقة، أو إذا كنا طالعين على زحلة أو نازلين، كان في حواجز على الطرقات، ينزلونا، يفتشونا، يسألونا عن أسامينا، من وين جايين، لوين رايحين، إذا معنا شي كلّ هول الإشيا كنا كتير نتضايق بالتنقلات.
تم إصدار هذه المطبوعة بدعم من الاتحاد الأوروبي. إن محتوى هذا الموقع الإلكتروني يعبر حصراً عن رأي صاحبه وهو لا يعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر الاتحاد الاوروبي.
© Badna Naaref, 2012 - Development: Multiframes